26/11/2020 وزير التعليم العالي أبوقديس من "جامعة اليرموك" استمرار التعليم المدمج في الجامعات حتى بعد انتهاء جائحة كورونا
قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس، أن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني، كانت حاضرة حتى قبل جائحة كورونا، في ضرورة التحول نحو إدخال التعليم الإلكتروني في المنظومة التعليمية في المدارس والجامعات، بحيث يكون هذا التعليم رديفا للعملية التعليمية وليس بديلا.
وأضاف خلال زيارته إلى جامعة اليرموك ولقائه رئيس الجامعة الدكتور نبيل الهيلات، ونواب الرئيس وعمداء الكليات في القاعة الدائرية بمبنى الندوات والمؤتمرات، أنه وبعد انتهاء هذه الجائحة سيكون التعليم في الجامعات مدمجا، أي سيكون هناك محاضرات بالصورة التقليدية في الحرم الجامعي، وأخرى تُعطى عن بعد، بحيث يتم التحول مباشرة "لا قدر الله " مع أي طارئ نحو التعليم عن بعد، بمعنى لا نريد للجامعات أن تعطل اعمالها وتعليمها تحت أي ظرف طارئ.
وأشار أبو قديس إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعكف على تطوير الخطط والبرامج الدراسية والمبادئ العامة الجديدة للقبول في الجامعات الأردنية، من خلال إعادة النظر في متطلبات الجامعات، ووضع الإطار العام لتطويرها وتضمينها بما يتوائم مع متطلبات سوق العمل والمهارات المطلوبة، مثل الريادة والابتكار، والمهارات الإدارية، ومهارات اللغة الإنجليزية، ومهارات القيادة والمسؤولية المجتمعية.
وتابع نريد للطالب الخريج ان يخلق فرصة عمل، وليس إيجاد هذه الوظيفة له، متوقعا ان يتم الانتهاء من إعداد هذه الخطط مع بداية شهر آب القادم، إلى جانب إعادة النظر بأسس القبول الجامعي، من خلال مشاورة الجامعات والخبراء من الأكاديميين ووزراء التعليم العالي السابقين حول آلية القبول، أتكون وفق الحقول العلمية أو المعدل، لنصل في النهاية إلى آلية واضحة ومحددة.
ولفت أبو قديس إلى أهمية البحث العلمي وضرورة الاهتمام به، وتوجيهه نحو إنتاج بحوث علمية تخدم الأولويات الوطنية، وتقدم حلولا للقضايا التي تعاني منها المجتمعات بشكل عام ومجتمعنا الأردني بشكل خاص.

تاريخ النشر: 26/11/2020

المرفقات: