وزير التعليم العالي والبحث العلمي يلتقي المستشارين والملحقين الثقافيين العرب
أكد الدكتور عادل الطويسي وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن جميع الطلبات المقدمة من السفارات العربية والإسلامية من أجل قبول الطلبة الحاصلين على تقدير مقبول سيتم النظر فيها من قبل مجلس التعليم العالي، وبين أنه سيتم دراسة استحداث برامج وطنية لدرجة الدكتوراه في عدد من التخصصات التي تخدم الطلبة الوافدين. جاء ذلك خلال استقبال الطويسي لمجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب في مكتبه في مبنى الوزارة اليوم الأربعاء الموافق 2017/3/15، وأضاف الطويسي أن الوزارة استحدثت وحدة شؤون الطلبة الوافدين التي ستأخذ على عاتقها -بالتنسيق مع الجامعات الأردنية والوزارات المعنية في المملكة- تسهيل جميع الإجراءات المتعلقة بقبول الطلبة الوافدين وإقامتهم في المملكة مثل الحصول على الإقامة وإدخال المركبات والتسجيل في الجامعة ومعادلة الشهادات والتي تشكل بمجملها معوقات للطلبة الوافدين من خلال اتباع سياسة النافذة الموحدة لخدمة الطلبة الوافدين بحيث تكون المرجع الوحيد لهؤلاء الطلبة والتي سيبدأ العمل بها اعتباراً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017-2018.
كما أكد الطويسي على أن جميع قرارات مجلس التعليم العالي التي تخص الطلبة الوافدين سترسل إلى المستشارين والملحقين الثقافيين العرب ليسهل عليهم الاطلاع عليها لإعلام بلدانهم وطلبتهم بها.
من جانبهم أكد المستشارين والملحقين الثقافيين العرب شكرهم لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وللحكومة الأردنية وللشعب الأردني على ما يقدمونه من حفاوة وتكريم ومساعدة للطلبة العرب الذين يعيشون بين أهلهم وفي وطنهم، كما قدموا بعض الاقتراحات والملاحظات المتعلقة بالاتفاقيات الثقافية الموقعة بين بلدانهم والمملكة مما يساعد في تطبيقها لما فيه مصلحة الطرفين. مؤكدين التزامهم على توجيه طلبة بلدانهم للدراسة في الجامعات الأردنية لما تتميز به من جودة برامجها الأكاديمية في مختلف الدرجات العلمية.

تاريخ النشر: 15/03/2017

المرفقات: