صندوق دعم البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يعقد ورشة عمل تشاورية لمجموعة من ذوي الاختصاص
عقد صندوق دعم البحث العلمي والابتكار الأسبوع الماضي ورشة عمل بعنوان "جلسة تشاورية لتفعيل وتطوير ودعم الابتكار والريادة في الأردن" وذلك بحضور مجموعة من ذوي الاختصاص والخبرة في مجالات الابتكار والريادة.
وقد قام مدير الصندوق الدكتور محمد غيث بإستعراض الرؤية الجديدة للصندوق وتوجهاته بالإضافة الى الخطط والبرامج وآليات عمل الصندوق التي من شأنها تحفيز وحوكمة وتوجيه المشاريع الابتكارية والريادية. كما قدم الدكتور يزن علاوي، رئيس قسم الإبتكار والريادة الذي تم استحداثه مؤخرا في الصندوق، الخطط والإجراءات التنفيذية المرفقة ببرامج زمنية كخارطة طريق لعمل القسم.
كما تخلل الورشة نقاشات مستفيضة من قبل السادة الحضور حول الواقع الحالي للإبتكار في الأردن ومواطن القوة وسبل تعظيم المخرجات الإبتكارية ووضع آلية للنهوض في المشاريع الإبتكارية والريادية بما يخدم الجانب الإقتصادي والإجتماعي في الأردن. وفي ختام أعمال الورشة تم وضع توصيات المشاركين عن كيفية تفعيل وتطوير ودعم الابتكار والريادة في الأردن وأهمها وضع وتنفيذ برامج وزيارات تعريفية للجامعات والمصانع بهدف تغيير ثقافة المجتمع تجاه الإبتكار والريادة، وتطوير المنظومة التعليمية وتشجيع الجامعات لوضع مناهج تحفز الفكر الإبتكاري والريادي وتشجيع الباحثين على الأبحاث التي تؤدي الى الإبتكار والريادة وعقد دورات تأهيلية للباحثين الجدد للتوجه نحو الإبتكار والريادة، والتأكيد على أهمية الربط الفعال بين قطاعي الصناعة والتعليم للتعاون على وضع الخطط الدراسية للطلاب بحيث تتناسب مع حاجات سوق العمل وتأهيلهم خلال مراحل الدراسة وتوجيه مشاريع التخرج لحل المشكلات الصناعية القائمة مع التأكيد على ضرورة خلق فرص عمل للشباب. وبالنهاية, أكد الحضور على أهمية وجود منصة للصندوق لإتاحة المجال أمام قطاع الصناعة لعرض مشكلاته بهدف إيجاد الحلول وتطوير الإنتاج وعدم التقيد فقط بقطاع معين لتقديم دعم الصندوق في ما يخص مشاريع الإبتكار والريادة.
و تأتي هذه الورشة ضمن الجهود التي يبذلها صندوق دعم البحث العلمي والإبتكار في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي أخذت على عاتقها مهمة المساهمة في نشر ثقافة الإبتكار والريادة وترسيخها لدى المجتمع والارتقاء بمستوى البحث العلمي التطبيقي في الأردن لضمان جودة وفعالية مخرجاته.

تاريخ النشر: 30/12/2018

المرفقات: