وزير التعليم العالي توق يزور الطالب الكويتي مطلق الميموني في مستشفى الاستقلال
قام اليوم الخميس وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق وبحضور سعادة السفير الكويتي في عمان السيد عزيز الديحاني بزيارة الطالب الكويتي مطلق الميموني والذي يرقد على سرير الشفاء في مستشفى الاستقلال أثر حادث سير تعرض له قبل عدة أيام.
الوزير توق الذي اطمئن على صحة الطالب الميموني من خلال الطبيب المشرف على حالته أكد أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وانطلاقا من إيمانها بواجبها اتجاه أبنائها من الطلبة العرب الدارسين في الجامعات الأردنية فإنها على أتم الاستعداد لتقديم كل ما يلزم للطالب وعائلته متمنيا له الشفاء التام والعاجل والعودة إلى مقاعد الدارسة قريبا في جامعة الأميرة سمية.
كما قدم الوزير توق أحر التعازي وأصدق المواساة للأشقاء الكويتيين في وفاة الطالب عبدالله السهلي وهو من طلبة جامعة آل البيت والذي انتقل الى رحمة الله تعالى مساء أمس الأربعاء في مدينة الحسين الطبية متأثرا بإصابته في نفس الحادث.
بدوره ثمن السفير الديحاني زيارة الوزير توق مؤكدا أن هذه الزيارة ليست غريبة على نشامى الشعب الأردني وأخلاقه وشهامته ومؤكدا على عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الشعبين الشقيقين كما قدم الشكر للوزير توق على هذه اللفتة الكريمة التي تعكس حرصه على الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات الأردنية.
كما قدم الوزير توق والسفير الديحاني الشكر لإدارة مستشفى الاستقلال وكادره الطبي والإداري على العناية الحثيثة والرعاية الطبية المتقدمة التي قدمها للطالب المصاب متمنين له مزيدا من التقدم والازدهار.

تاريخ النشر: 26/12/2019

المرفقات: