وزير التعليم العالي يفتتح المعرض الإنتاجي لطلبة كلية اربد ويرعى حفل توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة البلقاء التطبيقية وشركة المدن الصناعية الأردنية
قام اليوم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق بزيارة لكلية اربد التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية رعى خلالها حفل توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة البلقاء التطبيقية وشركة المدن الصناعية الأردنية في مجال التدريب المشترك وقد وقع مذكرة التفاهم عن جامعة البلقاء التطبيقية رئيسها الدكتور عبدالله سرور الزعبي وعن شركة المدن الصناعية مديرها العام عمر جويعد وذلك بحضور الدكتور غاندي انفوقة نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية وعميد كلية اربد الجامعية الدكتور مصطفى عيروط وعدد من المدعوين من المجتمع المحلي وممثلي الشركات المشاركة في المعرض.
وبموجب مذكرة التفاهم هذه تقوم شركة المدن الصناعية الأردنية بتدريب طلبة جامعة البلقاء التطبيقية وخاصة الطلبة في التخصصات التقنية في الشركات الصناعية داخل المدن الصناعية الأردنية وتأهيلهم وصقل مهاراتهم من خلال تنفيذ برامج تدريب بالشراكة مع الجامعة تمكنهم من دخول سوق العمل من خلال قضاء طلبة الجامعة ساعات التدريب المخصصة لهم حسب الخطة الدراسية في الشركات والمصانع في شركة المدن الصناعية كما تمكن هذه المذكرة أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة من إمكانية استخدام مختبرات الشركات الصناعية لإجراء التجارب لأغراض البحث العلمي ومشاريع التخرج.
وقد أشاد الوزير توق عقب توقيع المذكرة بالدور الذي تقوم به جامعة البلقاء التطبيقية وخاصة في مجال التعليم التقني كونها المعنية بهذا النوع من التعليم، خاصة أن هذا التعليم يحظى باهتمام ومتابعة من جلالة الملك والحكومة الأردنية من خلال الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية.
مشيرا الى أهمية التعليم التقني والذي يساهم في إعداد الطلبة فنيا وتقنيا وإكسابهم المهارات العملية والعلمية والحياتية التي تؤهلهم لدخول سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي وهو ما تقوم به جامعة البلقاء التطبيقية من خلال التشاركية التي تنفذها مع القطاع الخاص وسعيها الجاد في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية.
وقال الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية أن المذكرة الموقعة تسمح بالاستفادة من خبرات الشركات الصناعية في تطوير الخطط الدراسية للبرامج التي تطرحها الجامعة وهو ما عكفت الجامعة على تنفيذه في خططها الدراسية للتخصصات التقنية لمواكبة أية مستجدات في سوق العمل وفتح مجلات التطبيق العملي لطلبة الجامعة من كافة الكليات في شركة المدن الصناعية الأردنية خاصة ان هذه المدن تنتشر على مساحة ارض الوطن.
وأشار الدكتور الزعبي الى بعض بنود هذه المذكرة والتي منها التعاون في تطوير وإنشاء مختبرات حديثة في جامعة البلقاء التطبيقية وكلياتها، والتعاون على إقامة أيام وظيفية تساهم في تشغيل طلبة الجامعة لدى الشركات الصناعية داخل المدن الصناعة للحد من مشكلة البطالة وإحلال العمالة المحلية محل العمالة الوافدة بالأخص في المهن التي تحتاج الى الكوادر المؤهلة فنيا وتقنيا، والاستفادة من خبراء الشركات الصناعية داخل الشركات الصناعية لإعطاء محاضرات للطلبة، كما تمكن مذكرة التفاهم الشركات الصناعية من الاستفادة من المراكز التابعة للجامعة في مجال عقد الدورات التدريبية وصقل المهارة ورفع كفاءة وإعداد المتدربين وعلى مستوى عال من الكفاءة.
وبدوره ثمن المدير العام لشركة المدن الصناعية عمر جويعد هذا التعاون الكبير بين الجامعة والشركة والذي أسفر عن توقيع هذه المذكرة مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها إدارة الجامعة في الانفتاح على القطاع الخاص والشراكة الحقيقية التي مثلتها الجامعة بهذا الصدد.
وأضاف إننا نطمح من خلال هذه المذكرة من احلال الطلبة خاصة في التخصصات التقنية محل العمالة الوافدة الموجودة في سوق العمل وخاصة تلك التي تحتاج الى كوادر ومؤهلات علمية وتقنية، مشيرا الى وجود أكثر من 400 ألف وافد يشغلون هذا النوع من الوظائف.
كما قام وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور توق خلال زيارته بافتتاح المعرض الإنتاجي الذي نظمته الكلية لعدد من الشركات في المدينة بالإضافة الى عدد من المشاريع الإنتاجية الخاصة التي قام بإنشائها طلبة تخرجوا سابقا من الكلية حيث تنوعت هذه المنتجات بين الازياء والملابس والصناعات الحرفية والغذائية حيث جال الوزير توق في المعرض وحاور الطلبة عن كيفية توظيفهم لدراستهم في الكلية في فتح مشاريعهم الخاصة والبدء بالإنتاج والتسويق لمنتجاتهم.


تاريخ النشر: 05/01/2020

المرفقات: