وزير التعليم العالي توق يشارك في قمة الجامعات اليوراسيوية (2020) في إسطنبول
شارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق وبحضور الملحق الثقافي الأردني في تركيا الدكتورة ساجدة النداف في القمة العالمية السنوية للتعليم العالي اليوراسيوي الخامسة والتي عقدت خلال الفترة 19 -21/2/2020 في إسطنبول / تركيا، وتعتبر هذه القمة ثالث أكبر قمة للتعليم العالي الدولي على مستوى العالم. كما أنها تعتبر نقطة التقاء للتعليم العالي الدولي، وفرصة لربط أجزاء مختلفة من العالم بالإمكانات الكبيرة للمنطقة اليوراسيوية إضافةً إلى تبادل الأفكار والخبرات وأفضل الممارسات لتدويل التعليم العالي، وتوليد فرص شراكة للتعاون الأكاديمي وتبادل الطلاب/الموظفين، ومناقشة التحديات التي تواجه التعليم العالي في الوقت الراهن، واكتشاف حلول مبتكرة، إضافةً إلى العديد من المشاريع المشتركة الأخرى، وقد تضمنت هذه القمة معرضاً ومؤتمراً لتوسيع المعرفة والشبكات وفرص التعاون بين المشاركين.
وقد حضر افتتاح القمة عدد من رؤساء الهيئات التركية ورؤساء الجامعات ومنظمات المجتمع المدني بالإضافة إلى مشاركين من أكثر من (60) دولة.
وقد قام الدكتور توق بتقديم عرض تقديمي في حفل الافتتاح تحت عنوان "التعليم العالي في الأردن؛ الهيكلة، الفرص والتحديات" تحدث فيه عن واقع حال التعليم العالي في الأردن، وهيكلة التعليم العالي الحالية والخطط المستقبلية، وكيفية معالجة التحديات لتقديم خدمات تعليم عالي وبحث علمي متميزة ذات جودة عالية بنتائج موجهة. كما تحدث الدكتور توق عن هيكلة الجامعات الأردنية وأهدافها المستقبلية.
وعلى هامش القمة التقى الوزير توق بكل من: معالي وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي السيد مصطفى فارناك، كما التقى برئيس اتحاد الجامعات اليوراسيوية الدكتور مصطفى آيدين، والسيد رئيس جامعة كارابوك الدكتور رفيق بولات إضافةً إلى رؤساء ونواب رؤساء عدد من الجامعات العالمية.
كما التقى الوزير توق بالدكتور رحمي إير نائب رئيس مجلس التعليم العالي التركي حيث تم الاتفاق على ابرام اتفاقية ثقافية بين الجانبين الأردني والتركي مع التأكيد على ضرورة الاستمرار في تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.
وخلال فعاليات الافتتاح قام الوزير توق بلقاء وفود الجامعات الأردنية المشاركة في القمة إضافةً إلى عدد من الطلبة الأردنيين الدارسين في تركيا مؤكداً على أهمية مشاركة الجامعات الأردنية في المحافل التعليمية الدولية، وبذل الجهود اللازمة لزيادة استقطاب الطلبة الوافدين للدراسة في الجامعات الأردنية.

تاريخ النشر: 22/02/2020

المرفقات: