وزير التعليم العالي توق يلتقي مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب في الأردن
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق، اليوم الاثنين، حرص الوزارة على متابعة جميع شؤون الطلبة العرب الدارسين في الجامعات الأردنية، باعتبارهم سفراء لبلادهم في الأردن وسفراء للأردن بعد تخرجهم.
وأشار توق، في لقائه مع مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب، إلى اهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني والحكومة بالطلبة العرب الدارسين في الأردن، مبيناً سعي الوزارة لمتابعة جميع قضاياهم في الجامعات الأردنية، والعمل على زيادة أعدادهم من خلال تطوير السياسات العامة لقبول الطلبة الوافدين إضافة إلى تعزيز الممارسات الجيدة في السنوات السابقة والعمل على تذليل كل الصعوبات التي تواجههم أثناء دراستهم في الجامعات الأردنية، وأضاف بأن الجامعات الأردنية تسعى للتميز من خلال طرح تخصصات مطلوبة في سوق العمل الإقليمي والعالمي، إضافةً إلى تطبيق المعايير العالمية اللازمة لتحسين جودة مخرجات التعليم العالي الأردني.
وقد ضم اللقاء أصحاب السعادة كل من : الملحق الثقافي العُماني إسماعيل البلوشي، والقائم بأعمال الملحقية الثقافية السعودية إبراهيم السعدان، والمستشار الثقافي العراقي الدكتور حيدر السعدي، والملحق الثقافي البحريني ندى الحربان، والملحق الثقافي اليمني الدكتورة قبلة سعيد، والملحق الثقافي الفلسطيني جمال الخالدي والمستشار الثقافي المغربي محمد برادة، والمستشار في السفارة المصرية شيرين شاهين، والمستشار في السفارة اللبنانية رامي بشارات.
وعبّر رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكداً تواصل الهيئة الدائم فيما بينها وبين الملحقين الثقافيين العرب والتواصل مع الجهات ذات الصلة لحل المشكلات والعقبات التي تواجههم.
وألقى الملحق الثقافي العُماني كلمة، نيابة عن رئيس مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب الملحق الثقافي الكويتي الدكتور بدر المطيري، أثنى فيها على جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجميع كادر الوزارة ممثلة بالوزير، وحرصها الدائم على تقديم أفضل الخدمات للطلبة العربكما استعرض أعضاء مجلس المستشارين والملحقين الثقافيين العرب العديد من القضايا التي تهم طلبتهم وشؤونهم الدراسية وجميع العقبات والمصاعب التي تواجههم خلال فترة دراستهم وإقامتهم في الأردن، والمتعلقة بالشؤون الدراسية والأكاديمية ومعايير وأسس الامتحانات والإقامة لطلبة بعض الدول، والعديد من القضايا التي تهم الطلبة العرب الدارسين في الجامعات الأردنية، وفي ختام اللقاء أكد الوزير توق أن المعنيين في الوزارة سيعملون على متابعة جميع القضايا التي تم طرحها في اللقاء بما يسهم في تحقيق مصلحة الطلبة العرب ويساهم في زيادة أعداد الملتحقين منهم بالجامعات الأردنية.
وقد حضر اللقاء السيد محمود القيسي أمين عام الوزارة بالوكالة إضافةً إلى عدد من مدراء المديريات والوحدات أصحاب العلاقة.

تاريخ النشر: 02/03/2020

المرفقات: